منتدى شباب كفر الشيخ منتدى شامل لكل جوانب المعرفة وكل أنواع الهوايات النافعة وبما لا يتعارض مع الشرع الإسلامى الحنيف


    الثلاثاء الدامى

    شاطر
    avatar
    Administrator

    ذكر عدد الرسائل : 231
    العمر : 34
    البلد : K.F.S
    الوظيفة : رئيس جمهورية نفسى
    تاريخ التسجيل : 18/12/2007

    الثلاثاء الدامى

    مُساهمة من طرف Administrator في الثلاثاء 19 فبراير 2008 - 23:05

    كان اليوم يوم ثلاثاء .. الصمت المهيمن على الصحراء المحيطة بنا لا يوحى بالحرب الدائرة بشراسة فى مواقع أخرى من ارض سيناء و سمائها .. فى داخل المدرعة كان الصمت مسيطرا أيضا .. سكتت الألسنة و تولت العيون الكلام و إن كان قليلا .تململ سائق المركبة فى مجلسه فتح فمه و لكن لم يتكلم .. تكلم الرامى بلهجة من يستعرض علمه ..يقولون عن يوم الثلاثاء أنه سوم الدم … هل يعرف أحدكم لماذا ؟ لم يجب أحد قال يزهو طفل تفوق على أقرانه .. لا قابيل سفك دم هابيل فى هذا اليوم … علق الضابط القائد بهدوء … اليوم نسفك دم عدونا و نملأ به الوادى .. انتهز السائق فرصة إتصال الكلام و سأل سؤالا أجله اكثر من مرة . هل تصمد مركبتنا هذه أمام دبابة ، ندم على السؤال بعد أن لمح نظرات الاستنكار فى عيون الزملاء . قال الضابط بصوت حمله بالثقة و التشجيع . نعم تصمد لأنكم خير أجناد الأرض و لأنكم أصحاب حق و العبرة ليست بالسلاح و لكن من يحمله و من يستعمله .. عبرنا بها الماء و نحرر بها الأرض بإذن الله.

    انسحبت نظرات الاستنكار و اللوم و عاد الصمت يسيطر مرة أخرى . من آن للأخر كان الضابط ينهض و يستطلع الوادى بمنظاره المقرب من خلال سقف المركبة المفتوح و يشير إلى زملائنا الكامنين فى حفرهم البرميلية ان لا شئ فى الأفق كانت مهمتنا الحفاظ على هذه النقطة بأى ثمن حتى تصلنا تعزيزات .. و كنا على إستعداد لدفع الثمن رغم علمنا من البداية انه دم و أرواح البعض منا .. لا يهم من .. أختار الضابط هذه التبه المرتفعة التى تشرف على الوادى و جثم بالمركبة المدرعة فوقها كنسر يتحين ظهور الفريسة ووزع بقية الزملاء على الوادى و كدأب رجال المشاه سرعان ما تخذ كل واحد منهم موقعا و حفر لنفسه حفرة برميلية بسرعة و مهارة و كمن فيها و يده على سلاحه فى إنتظار إشارة القائد .. إنتظار صابر لا يشوبه القلق و لا يعكر الخوف .. إنتظار عايشناه صبح مساء ست سنوات على الشاطئ الآخر للقناة .. و بعد أن عبرنا لا بأس بقليل من الإنتظار .

    بصوت تتضح منه الفرحة قال الضابط طابور من ست دبابات إسرائيلية .. كان يتكلم و يترجم كلامه إلى إشارات بيده لزملائنا فى الوادى … سنتركهم يقتربون ثم ننقض عليهم يا أبطال .. كان السائق أول من امتدت يده إلى سلاحه و استعد و من عينيه كان يتدفق سيل من العزم و التصميم بدت الدبابات كوحوش اسطورية تهرس نبات و رمل الصحراء بضراوة و تثير الغبار بينما يفترس هديرها الصمت المخيم على المكان .. أشار الضابط إلى الرامى .. اطلق الصاروخ الأول فأصاب الدبابة الأولى و امتزج دوى الإنفجار مع السنة اللهب مع صيحات الله اكبر كان الصاروخ الثانى من نصيب أخر دبابة .. تعطل سير الوحوش الحديدية .. لا تستطيع التقدم و لا التقهقر .. شلتهم المفاجأة برز الرفاق من حفرهم و انصب وابل من نيران اسلحتهم على ما تبقى من الصاروخية يقتربون من الدبابة حتى يصيبوها فى شجاعة لم تنحت بعد الكلمات التى لم تستطيع وصفها .

    استسلمت دبابتان و انتهت المعركة .. عومل الاسرى بنبل الفرسان و حملت موجات الأثير إلى مركز القيادة بشرى نصر الشجعان
    avatar
    s_k_mg
    إدارة المنتدى
    إدارة المنتدى

    ذكر عدد الرسائل : 3300
    العمر : 50
    البلد : كفر الشيخ (( أم الدنيا ))
    الوظيفة : Math. Teacher
    تاريخ التسجيل : 02/06/2007

    رد: الثلاثاء الدامى

    مُساهمة من طرف s_k_mg في الأربعاء 20 فبراير 2008 - 10:00



    _________________




      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 23 يوليو 2018 - 6:11